الاثنين، 18 يناير، 2010

= $ لمــاذا رحــل ؟

اختناق ! ذاك الشعور الذي يراودك حين تفقد شخصا عزيزا عليك تشعر بان الدنيا لم تعد امنه و ان الدنيا اسودت في عينك ! ذاك شعوري حين فقدتك يا والدي لم اعد اشعر بطعم هذه الحياه وكثيرا ما تروادني افكارا عن الموت من بعدك ! لماذا لا استطيع ان امضي بحياتي الى الامام من بعدك لماذا اصبحت عاجزه عن ذلك وانا التي لم اعجز عن شي من قبل لماذا اشعر بالبرود في مشاعري و لا اتعب نفسي في التفكير في مستقبلي او حتى بالامور التي تحدث من حولي بت اكره منزلنا الذي ضاق رغم سعته من بعدك اكره كل زوايه و اكره كل حائط لماذا بت احدق كثيرا في حائط غرفه اخي الكبير بت اختلق الاعذار للذهاب الى تلك الغرفه فقط لرؤيه بصمات يدك ع حائط غرفته التي طبعتها بالخطأ قبل جفاف اللون ! لماذا كل ما اراها اضيع يدي عليها واتلمسها و اتخيل بانني امسك يدك لماذا بت اركض الى سريري الوردي كل ما دقت ساعه المساء امله ان اراك في منامي اراك متبسم وسعيدا لماذا يكون نهاري تعيس ان لم اراك في منامي لماذا رحلت يا والدي لماذا لماذا تركت ابنتك الصغيره تواجه هذا العالم لوحدها لماذا عد الينا احتضني قبلني اخبرني بانني كنت في حلم عابر اخبرني بانك تريد ان تاخذني معك الى بيت ربك وربي الم تعدني بذلك ولم توفى اوعداك ! ارحلت دون ان تودعني رحلت وتركت الف علامه استفهام في راسي الصغير وعقلي الذي كبر الف مره من بعدك هل رحل والدي تسالت كثيرا هل رحل فعلا ؟ هل هو الان تحت التراب يتسأل من قبل الملائكه من ربك من نبيك ؟ هل اجابهم الاجابه الصحيحه كما كان يصحني ان اقول دائما يا مثبت القلوب ثبت قلبي ع دنيك ~ رحلت و من بقى وياي يحس بضحكتي وشقاي ~ و حتى الدمع في بعدك يسليني واهلي به ~ انا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه

ليست هناك تعليقات: