الجمعة، 9 يوليو، 2010

قصصت شعري ,,!




نعم فعلت ذلك ,, متعمده

وقفت امامها وقلت مللت شعري الطويل ,,

الذي يصل بالقرب من ركب قدامي ,,

ابتسمت ,, سألتني ان اردت تقصيره كثيرا

فقلت متوتره وانا امسح جبيني المتعرق ,,

الذي توتر من الصراع الداخلي الذي اعيشه

ما بين صوتا يقول افعلي ذلك

وصوتا اخر يذكرني بجمالي بشعري الطويل

و صوت تلك المرأه التي حملت المقص بيدها وهي تقول

هاا ماذا قررتي

تركت الامر لها وليتني لم افعل ,, فلم تترك لي شعرا في راسي !

قامت بتقصيره كثيرا  كدت ابكي حين رايته فقد شغلت بالبلاك بيري وصديقاتي

حتى لا اقطع يدها وهي تقطع  اوصال شعري ,,

وعندما انتهت رايت و فتحت عيني الواسعه

ماذا حدث اين شعري

فقالت لي برفق هيييك احلى بكتيير

شو بدك بالشعر الطويل بيتعب وبجيب العين كمان

العين وحتى الشعر عين !
عفان الله


همت في وجهها غاضبه خائفه من رده فعل جدتي والدتي وحتى الجيران ,,

ودعتها و قد حقدت عليها مسبقا ,,

و استقليت السياره مع والدتي التي صدمت حين راتني في الصالون
وكان صاعقه نزلت عليها من السما فلم تستطيع الحديث

ظلت تعاتبني طول الطريق عليه

وتذكرني بروعته وطوله وجماله ,,

والكثير من الحديث الذي يجلب الاحباط الى نفس
الاكتئاب ,, والشعور بالذنب

فــ اصبحت الوم نفسي ,, الي اليوم وبعد اسبوع من قصه ,,


ولكنني ,,بدأت اتقبل مظهري به فقد ابدى بعضا من الناس اعجبهم بشعري القصير و تحسرهم ع شعري الطويل



اما جدتي فلم تحادثني لمده ثلاث ايام ,,



هل فعلا قصي لشعري خطأ استحق ان اعاقب عليه كما قال اخوتي
او جدتي ,,!

اما ان عدم اخذي مشورتهم قبل قصه
هو السبب الذي يجب ان اعاقب عليه ؟




انا ايضا حزنت ع خصلات شعري المتساقطه ولكن

الموضوع لا يستحق كل هذا الحديث في نظري يعني ,,


^__^

ذلوني مب جنه شعري





ليست هناك تعليقات: