الأربعاء، 2 فبراير، 2011

مساء امس ..

كنت في ذاك المسمى المارينا مول

المركز التجاري التي يتجمع فيه المواطنين بكثره

لاسباب ما او بدون ( اسباب )

...


كنا قد ذهبنا لشراء غرض .. ما

و قبل خروجنا من ذاك المكان

خيل لي بانني رايت ابي


فــ اعدت النظر ..

وبت احدق في ذاك الرجل الذي يمشي في بدايه الممر

ضغطت على اصابعي كتمت انفاسي

ابعدت ناظري ولكن نظراتي قامت بخيانتي

فتوجهت اليه مره اخرى

نعم هو ,,

تعابير الوجه
وطريقه السير

التفاته توقفه

تفحصت فيه كل شي

بلا خجل
بلا حياء

دون مكترثه بوالدتي

او اخي

المنشغلان ف موضوع اخر تماما

احمرت عيناي

اغمضت عيناي  قليلا استطعت ان ابعدهما عنه

دخلت الى احد المحلات

فدخلت ابنته معي

يالحظي العاثر ما الذي جعل ابنته تدخل هذا المحل

كنت اطوف بين الاقسام بلا هدف

فقط لا اراه يقف يبعث بهاتفه

يتكأ على الاعمده يبحث عن كرسي

ولازلت عيناي معلقه به

ابنته وجهت لي  نظره  كرهت نفسي حينها وقالت بصوت مرتفع


ابويه عمي فلان دق لي يقول يدقلك ما ترد عليه

وكأنها تنبهني بانه اباها وان علي الكف عن النظر

لم اعرف ماذا افعل حينها 
 غير انني خرجت من المحل بسرعه كبيره وتوجهت الى اقرب حمام

واقفلت على نفسي الباب واخذت بالبكاء

احمرت عيناي

احمر جنباي

وضعت يدي لاكتم صوتا يخرج من بين انفاسي

فقدت والدي


حقيقه لن استطيع تكذبيها لو دفنت ذاتي في كتبي

او بالامور الاخرى


فقدت والدي

فقدت امني وسندي وظهري


لم اتجاوز المحنه بعد علي الاعتراف بذلك

لم افعل لازلت ابكي كل ليله

لازلت اشعر بانه لم يرحل الى العالم الاخر

جميع من حولي قالوا لي

بانني لو تابعت ترديد عباره

انا خرجت من محنه والدي

انا خرجت من محنه والدي

لم اعد اشعر بالحزن


فانني ســ افعل

ويالغباء هذه النصيحه

وياللحماقه من يطبقها


فالقول يجب ان يقترن بالفعل

وقولي لم يقترن بفعلي

لذا لم يتحقق



اللهم ارحمه وعافه واعفوا عنه
ووسع نزله

اللهم اجعل قبره روضه من رياض الجنه

ولا تجعلها حفره من حفر النار

اللهم ارحمه اللهم ارحمه

اللهم امين ..

هناك 4 تعليقات:

النقطة الباردة يقول...

عزيزتي حبرو

منحك الله قدره كبيره على الكتابه ، تعبيرين عن الشيء وكانه يحدث امامي ،
تاثرت كثيرا

رحمه الله

حــبــر ورقــــ ! يقول...

عزيزتي نقوطه ..

شعرت بالسعاده تغمرني حين رايت ردك

= )

شكرا لانك اثنيتي على اسلوبي


يرحم جميع امواتنا واموات المسلمين

يزاج الله خير

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

بكيت وأنا اقرأ تدوينتك هذه، أخذ الله والدك ولا زالت لديك أمك، توجهي بمشاعرك كلها إليها، ولا أنصحك بأن تنسي والدك ولا أن تتجاوزي محنة فقده فقط تعايشي معها بالدعاء له والتصدق على روحه والبكاء من حين لآخر، أنا ما زلت ابكي على جدتي إلى الآن من حين لآخر رغم أنها ماتت منذ 12 سنة، ان احببنا شخص بصدق فطبيعي أن لا ننساه.

حــبــر ورقــــ ! يقول...

حقا الموضوع صعب عزيزتي ,

اسفه لعدم ردي على ردك منذ وضعك له ولكنني كل ما تقع عيني على هذه التدوينه اشعر بحزن شديد

الموضوع ليس بهين هذه روح روح رحلت ولن تعود ..


رحم الله جدتك وطيب ثرها

شكرا لتواجدك الدائم هنا عزيزتي