الخميس، 17 فبراير، 2011

التوحد - اهل والدي






هو إحدى حالات الاعاقة التي تعوق من استيعاب المخ للمعلومات وكيفية معالجتها وتؤدي إلى حدوث مشاكل لدى الطفل في كيفية الاتصال بمن حوله واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكى والاجتماعى, ويعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الجهاز التطوري للطفل. يظهر مرض التوحد خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل ويستمر مدى الحياة.وتقدر نسبة الإصابة بها بنحو 1 بين كل 500 طفل وبالغ في الولايات المتحدة الأمريكية. لا تتوفر إحصائيات دقيقة عن عدد المصابين في كل دولة. وما يعرف أن إعاقة التوحد تصيب الذكور أكثر من الإناث أي بمعدل 4 إلى 1، وهي إعاقة تصيب الأسر من جميع الطبقات الاجتماعية ومن جميع الأجناس والأعراق.




ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل communication skills. حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات

 
 
 
 
 
ترقق الدمع في عيني اليوم في حصه الاحياء ونحن ناخذ عن هذا المرض
فقد اصاب ابن عمي الصغير و هل تصدقون بانني لم ارى ابن عمي هذا في حياتي
 
لان اساسا لا ارى عمي الا نادرا وعمي يخجل من اخراجه للناس
 
لذا حبسه في زاويه ضيقه واغلق عليه جميع المنافذ
 
ولم يوافق على ادخله المؤسسات التي تم انشاها لاجل هذه الحالات ..
 
وهذا بختصار ما يسمى بالتخلف
 
 
ماذا عني لماذا دمعت عيناي على شخص لا اعرفه
 
ولا تربطني به سوى اسم عائله لانني تخيلت بان هذا الطفل الذي في الفيديو هو ابن عمي
 
يعيش حاله لا يعلم بها الا رب العالمين
 
 
 
 
 
~
 
اليوم ذهبنا الى دبي مول للترفيه لا للتسوق
 
ولكننا  ولاننا اصحاب حظ مضحك
 
صادف وجود اعمامي هناك مع عوائلهم سلمنا عليهم برسميه تبسمنا برسميه
وابتعدنا ايضا بشكل رسمي
 
لانشعر بانهم من اهلنا ولا نتعامل معهم كما نتعامل مع خالاتي او خوالي او اي فرد من اسره والدتي ..!
 
 
~
 
 
في نهايه رحلتنا واثناء مشينا الى الباركنات التقينا في طريقنا ابن عمي الاكبر ولكننا لم اعرفه
في الحقيقه لم يعرفه احد من اخوتي هههه  ! هو الذي اتى الينا ولازلنا نتسائل كيف تعرف علينا
 
خريج لندن !
 
يشبهه والده كثيرا حتى في بعض التصرفات
 
 
 
اهل والدي
 
اعانكم الله على انفسكم وهداكم الى طريقه ..!
 
 
 
اريد الذهاب غدا الى المارينا
 
لا اعلم لما اود الذهاب هل لانني اعتدت على الذهاب بين فتره واخرى
 
اما انني اريد ان اشتري شيئا معينا معنتي والدتي ان اشتريه المرات الفائته
 
 
 
= ) اراكم لاحقا  
 

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

يووه كلنا يعاني تلك المشكله هذه الايام ،، لا اعرف اشكال عيال عمي ،، والبعض منهم لم ارهم في حياتي ،،،

اظن ان الجميع في هذه الايام يتبع مقوله الاقارب عقارب

كان الله في عون ابن عمك الصغير
ابن خالدتي لديه مرض التوحد وما شاء الله امه من مركز الى مركز وهو في تحسن والحمد الله ، صحيح هناك بعض الجوانب ولكنه متوفق في دراسته ولله الحمد


تحيتي القلبيه لك

نقطه البارده

خالد علي حنشل يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله :"(
نسأل الله العافية للمسلمين والمسلمات وأن يهدي عمكِ للصواب وأن لا يخجل من رحمة الله ..
مرض التوحد كثر في الآونة الأخيرة بطريقة مخيفة .. والأسباب كثيرة ..
ونسأل الله يؤلف بين قلوبكم وأن يجمع بينكم بالخير ..