الأربعاء، 8 يونيو 2011

وصلنـــا لاخـــر المشـــوار ..!













حسنا ليس لدي الوقت الكافي لادخل في التفاصيل كعادتي .
ولكنني احب التفاصيل .. >.< ’


ههه ســ احاول اذكر الذي حدث بــ ايجاز تام

في صباح هذا اليوم استيقظت عند السادسه لاستعد حفله تخرجتي التي ســ تبدأ عند التاسعه
فذهبت لزوجه اخي التي قامت بمساعدتي في الاستعداد ..

وبعد عناء طويل انتهينا
و صعدنا الى السياره متهجين الى الحفل المقام في قاعه زفاف قام بــ استأجرها اب احدى الطالبات
يبدوا لي بأنها مدللله جدا

فقد اعتدنا على ان تقام حفله الخريجات في مدرسه مجاوره لا في قاعه زفاف ..
على العموم
ادخلونا في غرفه منفصله و الكل اخذ ينظر لي بتعجب !!

هكذا تقريبا ويقولون حبر .. ماذا هناك انزلت عليك جنيه ( سندريلا )

فقلت لهم لا تبالغوا كل الذي الموضوع بانني عندما اتي الى المدرسه
يكون واجهي لا يزال ممتلئ بأثار النوم

وانني لا املك الوقت لاضع كحلا في عيني ولا حتى لتسريح شعري
و اما اليوم فقدت اطررت ان افق من نومي الجميل

لابدو في هذا المنظر فضحكن صديقاتي وقالوا متمنيات بانهم يتمنون لو يروني بهذا المظهر ايام الامتحانات في الاسبوع القادم

فقلت لهم ( لا اعتقد ذلك )

كنت بسيطه في اناقتي لم اتكلف بلبس الثياب المنفوخه او الطويله او الممتلئه بالاشياء اللامعه
فلم يكن في ثوبي شي يلمع قط

حسنا علي الاعتراف بانني جلست طوال الحفله
وانا مصدومه من منظر الفتيات ..!

انه حفل تخرجهن وليس يوم زفافهن ههههههههه  ( وات ذا هيل از ذات ؟ )
جمله كنت ارددها عندما ارى منظر لاحدى الخريجات ويصعقني


المهم

الحفل غير مرتب غير منظم ..
الغيت العديد من الفقرات منه

المديره لم يكن لها وجود فقد كانت منشغله بتناول الطعام
و عندما تم ندائنا لاستلام هديه التخرج
تم ندائنا بشكل عشوائي جدا وفوضوي

واخيرا عندما نزلت من (  الاستيج )

لــ اصدم بان والدتي تفجر شيئا  في وجهي و تقدم لي هديه وهي تصرخ بكلمه مبروك يا ابنتي


هنا فقط ..


شعرت بانني انتقلت من مرحله الى مرحله اخرى

هنا فقط

شعرت بانني لم اعد فتاه مدرسه وانني حقا تخرجت

احتضنتها بشده بكيت كثيرا

امي ..

لاتعلمين كم احبك فانتي امي ووالدي واختي وصديقتي وكل شي في حياتي
كم اود ان اقول لك ذلك واشعرك بمودتي ولكن لا اعلم كيف هو السبيل

شكرا لك يا والدتي
لا استطيع غير قول شكرا



هل قمنا بخلع قباعتنا ورميها الى الاعلى ..

لا لم نفعل ولكنني وددت لو انني فعلت ذلك
وكأن ذلك رمز وضع للمتخرجين
وحتى اخرج ما في جوفي
رميت قبعتي عدت مرات عندما عدت الى المنزل


ودعت صديقاتي قبلتهم واحده تلو الاخرى
احضتنتهم كثيرا

فالايام القادمه هي الاخرى وانا اعلم بأننا لن نجد الوقت لنجلس ونتحادث فيه
فكل اوقتنا ستكون دراسه في دراسه

ومن بعدها سنتفرق

الى اين

لا نعلم ؟

هل سنرى بعضنا مره اخرى
هل ستجمعنا الاقدار ..

لا نعلم





اللهمَ أرزقني نَجاحاً تدْمع عينُ آمي فرحآ بِه  

هناك 3 تعليقات:

ابتسامه يقول...

مبروك التخرج وأن شاء الله إلى الشهادات الاعلى والافضل موفقه أختي :)

Heart Moon يقول...

.
.
.

مبارك التخرج ^__^ ..
والجمال في البساطة ...
ممممم
ما اعرف شو اقول (ههه)
لانه بجد اثرت علي مقالتج

الله يوفقج في حياتج ويبارك لج في عمرج ويرزقج ويطيب قلبج الابيض بالتقوى والايمان ..

ومن نجاح لنجاح ^_^

خالد هنا عاش وقت رائع

حــبــر ورقــــ ! يقول...

ابتسامه عزيزتي

الله يبارك فيج يارب ويسمع منج ويجعلج دايما مبتسمه


نورتي المدونه حبيبتي ..




خالد


الله يبارك فيك يا رب


امين يارب اجمعين ,.,


حبر هنا عاشت وقت رائع في قرأه تعليقك ^__*

شكرا لتواجدك اخوي