الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

بنت مدارس .. يبدوا انني لم اعد كذلك !



اليوم قد انتهوا طالبات القسم العلمي من اداء العلمي
ومن ايام الطاولات والكراسي الخشبيه
ومن الزي الرسمي الموحد

اليوم .. لا اعلم لماذا بكيناهم وبكونا
رغم اننا كنا على علاقه ليست بطيبه مع بعض ..

حيث كانوا يكيدون لنا ونكيد لهن ..

ولكننا بكينا ايامنا معاهن
واحضتناهم بشده ولاول مره فقط تمنوا لو ان فتره امتحانتهم امتدت ليوم الخميس ..

ذهبوا الى احلامهم وامالهم ...
كل واحده ستذهب في جهه ولن نتجمع كما تجمعنا في الثلاث سنوات الاخيره ..


اكتب لكم والدمع ينبثق من عيناي
لست ابكي على طالبات العلمي بل على التوتر النفسي الذي اعيشه ..
شعور اقسم بالذي خلقني الله لا اله الا هو انهم لم يزرني من قبل

لا اعرف كيف اصفه انه شعور مخيف يجعل بدني يقشعر لم يغب عن بالي ثاني
اشعر فيه حتى في نومي

انا لازلت حائره لازلت افكر اين ســ اذهب العام القادم ..
دقائق اشعر بانني خلاص ( قد عزمت امري )
وانني ســ اكمل دراستي العليا في جامعه الامارات
ولكنني اتذكر السكن واقول انا لست متعاده ان اجلس في مكان واحد
لمده يوم واحد يجب ان اخرج وان اجتمع بالناس و اقود سياره حيث اضع قهوتي المفضله بجانبي وانا اقود سيارتي
الى جامعتي في كل صباح

ولكن هذا لن يحدث ان ذهبت الى العين

ومن ثم اتذكر صديقتي المخلصه التي لم تتركني لا في حزني ولا في فرحي
تحاول ان ترضيني بعدت طرق ولم ترفض لي طلبا ولم تجعلني اغضب منها لاي سبب
وبعدما اتفقت معها على الذهاب واكمال الدراسه هناك كيف لا اوافق فجاءه واعود لاتذكر بأنني ســ اضيع من عمري اربع سنوات بين اربعه حيطان لا زيارات ولا اجتماعات ســ افوت الكثير من اللقات العائليه و الاجتماع مع صديقاتي ونقطه اخرى نبهتني عليها خالتي قائله : يا ابنت اختي .. نصيحه انتي تعلمين مجتمعنا خصيصا عائلتنا كيف يفكرون .. سمعتك ســ تتضرر
بمجرد دخولك سكن داخلي سيقولون لديها ما تهرب منه لان اللواتي يذهبن الى السكن الداخلي غالبيتهن لديهن ما يهربون منه
او يحاولون القيام ببعض التصرفات الغير لائقه فيقومون به هناك وانا اعلم بانك قصدك الدراسه ولكن فكري في المستقبل البعيد يا ابنتي وكنت اعلم بانها تلمح عن الزواج بقولها وانتي لست صغيره قد شارفت على ابواب التاسعه عشر !!

ماذا عن صديقتي !! سيخيب ظنها فيني لقد فكرنا في كل شي وادق التفاصيل حتى في طريقه لبسنا ونومنا

هل استطيع ان اقول لها ببساطه انني لا استطيع ان اعيش ساعه دون ارى فيها عيناي والدتي
وهذه الحقيقه انني لا استطيع ان ابتعد عن والدتي خوفا من فقدنها كما فقدت والدي

يمه الله يطولي بعمرج والله ما اقدر على فرقاج

ومن ثم افكر في الدراسه وكيف ان لديهم تخصصات متنوعه وكثيره
والتخصص الوحيد الذي اود دراسته دون ان اعرف ماذا يتضمن او ماهي طبيعه عملي بعد تخرجي
هو قسم القانون ..


ومن اقول

لماذا لا ادرس في زايد
واتذكر نقطه الاختلاط التي بالطبع سـتؤثر ولا تسألوني كيف لا اعلم
وبالتالي قصه المواد الصعبه التي لديهم وعلي ان اكون على مستوى عال من الانجليزيه حتى استطيع النفاذ
والنجاح و قصه الطرد على اتفه الامور

و قصه العنصريه فــ اقول لا لن افعل واذهب الى زايد و اخيرا افكر
لا يوجد احد من صديقاتي المقربات ستذهب الى زايد !!!



واخيرا افكر في التقنيه

واخيرا فكرت فيها بعدما كنت رافضه الفكره تماما

فقالوا لي اخوتي وهم خريجي التقنيه بان الجامعي افضل من التقني
وانهم نادمون وان رواتبهم اقل مع اناس جامعيين في نفس الوظيفه
وعلي التفكير ايضا في قصه الراتب تلك لا اب لي واخوتي سيتزوجون قريبا و سيكونون نفس اخي الاكبر المتزوج تماما
لا يعطني درهم واحدا ولا يسأل ان كنت محتاجه ام لست محتاجه

قد عادلوا الشهاده في التقنيه والجامعه ولكنهم يرددون على مسامعي
الجامعي مرغوب وظيفا
وافضل من التقني حتى لو قاموا بمعادله الشهاده
والامر الاسوء بان الفتيات اللواتي سيذهبن الى هناك لست على ذاك القدر معهن كما ان مستوى تفكيرهن لا يناسبني
اشعر بانني لا استطيع الاتصال معهن فكريا واراهن تفاهات

يالهي ماذا افعل اين اذهب اوشك موقع الطلبه على الاغلاق وانا غير مقتنعه بــ اختيارات على الاطلاق

حيث قمت بوضع العين كــ اختيار اول
زايد كــ اختيار ثان
و التقنيه كـ اختيار ثالث

يالهي يارب لا اريد ان اكون بنت جامعيه ولا تقنيه
اريد ان ابقى  ( بنت مدارس )
ذلك افضل حييره

لم يبقى سوى يومين على انتهاء الامتحانات وانا لم اقرر بعد
اين ســ اذهب

ارجوكم اشيروا علي اخبروني اين علي الذهاب
لا اريد ان اتخذ قرار ثم اندم عليه لاحقا واقول ( لما لم اذهب الى هناك )

هناك تعليقان (2):

Heart Moon يقول...

.
.
.
لا زالت الحرب متستمرة بين الادبي والعلمي ههه

أحياناً نشتاق لأعدائنا (إن صح التعبير) ..

شهادة التقنية مقبولة أكثر من الجامعي وخذيها وذلك لقوة لغة الإنجليزية ولتدريبه العملي والذي تحرص عليه كليات التقنية ..
أنا مجال عملي قريب من الموارد البشرية أراهم كيف يتعاملون مع خريجيين التقنية .. صحيح أن الدرجة الوظيفية مع الجامعي تكون منخفضة ولكن كما قلت لكِ سابقاً طرحت كليات التقنية إكمال الدراسة (البكالريوس) لهذا فشهادتكِ معادلة للشهادة الجامعية .. ثم كليات التنقية مدعومة مباشرة من الشيخ نهيان وزير التعليم العالي واهتمامه بها أكبر ..

الوقت يمضي عزيزتي فهيا عليكِ بصلاة استخارة وتوكلي على الله ..

سمعة البنت خاصة في هذا الوقت المتعب مهمة ^__^

وصديقتكِ ستبقى صديقتكِ وعليها احترام وجهة نظركِ ..

وبالتوفيج ^__^

حــبــر ورقــــ ! يقول...

..

يا اخي لازلت حائره

ان شاء الله خير ســ اقوم بالاستخاره مره ثانيه

شكرا لتواجدك