الاثنين، 27 يونيو، 2011

... ماذا تتوقعون



هناك عدت اخبار

الاول

بان لابتوبي السابق وهو من نسل توشيبا قد انتقل الى رحمه الله لسبب اجهله ولكنني قد اعتدت مسبقا على ان
يتأذى حاسوبي المحمول عند بدايه اي عطله صيفيه كانت اما اجازه نصف السنه لذا قررت ان ارميه لدى وكيله ليحاول تصليحه
واشتري اخر جديد وهذا ما جعلني اغيب عدت ايام
فقد استغرقت مده لاقناع والدتي بشراء حاسوب جديد
حيث لم يمضي على حاسوبي التوشبي الا سنتان على ما اعتقد او اقل بقليل

قائله انتي ( بطرانه )

حسنا قمت بشراء حاسوب محمول من ماركه lg و لا اعلم خيره من شره
ولكنني اشعر بالراحه لانني لن اطر للسفر دون حاسوب محمول

فلا اقول على فارق هذا اللعين


..


نعود

يوم امس كان مهلكا لاعصابي النفسيه فقد كنت صائمه وكنت اصعد وانزل من الطابق الثاني الى الاول وهكذا
وشعرت بالاعياء والتعب جراء توتري النفسي
فقد كنت انتظر النتيجه وما يزيد توتري هو ان اخوتي الشبان استغلوا من توتري موضوعا يتسلون به

كــ حبررررررررررر لحقي وصل مسسسسج للاسف نسبتح 62 ليش جيه يا اختي !!

كنت اكاد اجن لعدت مرات

ولم استطع النوم يوم امس فقد كنت اضغط على مربع تحديث الصفحه كل دقيقتين على الايباد !
على موقع الوزاره لاظهار النتيجه لكن لاشي الى الساعه الواحده والنصف بعد منتصف الليل

واخيرا ..


نمت بهدوء وايقظني صوت هاتفي عند الساعه السادسه وست واربعون دقيقه كنت قد انزعجت كثيرا من هذا الاتصال
فمن يتصل بهذا الوقت وهو يعلم بانني بالتاكيد ســ اكون نائمه
استيقظت ومددت يدي الى هاتفي ولاول مره في تاريخ الحياه لم اغلق الخط ,.,

فقد رايت صديقتي جيم وقلت في نفسي لعلها في طريقها الى المطار وتود ان تودعني فــ اجابت فقالت وهي تصرخ بشده وصوتها يملىه الدموع

حببببببببر

حببببببببببببر

فقلت برعشه وخوف ماذا هناك ,, جيم هل رسبتي !!

فقالت يعللج ترسبين يا ***** ( مشفر ) نجحت حبررر نجحت نسبتي ثمانين

فقلت لها ودمعت عيناي فرحا بها لانها قد رسبت بمادتين ولم يتوقع احدا نجاحها مبرووك مبرووك
اين انتي
فقالت في طريقي الى المطار يا عزيزتي ..
قومي جوفي النتيجه وطمنيني

فتوجهت الى باب غرفتي مسرعه ومن ثم الى حاسوب اخي المحمول ..
فتحته فخرج من الحمام مسرعا وقال لي ماذا تفعلين اتودين الى تجعلينه ينتقل الى صديقه في العنايه التوشوبيه ابتعدي عنه ارجوك!
فقلت له في غضب لست في موقف يحتاج الى السخريه

فقال ماذا هناك ..
فــ جاءت امي مسرعه خلفها خالتي متوتره

فنظرت اليها بنصف عين مفتوحه وقلت لهم ! لماذا انتم مستيقظون
فقالت والدتي اتصلت بنا فلانه و اخبرتنا بان نتيجت ابنتها قد وصلت واتينا نسمع الخبر ها بشريني يا ابنتي


فقلت في توتر ان هذا اللعين يفتح ببطء شديد
واخيرا وبعد عناء فتح

الطالبه,.,,,,
الصف ,,
لم تهمني البيانات نزلت الى الاسفل بسرعه

واخيرا

88.5

فــ اخذت امي بالتهليل و البكاء و خالتي قامت بحتضاني و نشروا الخبر بسرعه واخذت الاتصالات تتراود علي
الا هذه الساعه وها انا اشعر بالوهن والتعب بعد هذا اليوم الحافل


شعوري

شعرت بصدمه لا توصف عند رؤيتي للنسبه لم اتوقعها بصراحه
ولم اتوقع كل هذا الفرح والتقدير

والكل يقول لي رفعتي راسنا يا حبر
رفعتي راسنا

اتصلن بي خالاتي من الكويت يبكون على نجاحي

و بكيت حظي انا الذي لم يجمعني فيه مع والدي في هذه المناسبه

وبكيت فرحتي بنجاحي

شعور لا يوصف لا استطيع الكتابه اكثر
\

هناك تعليقان (2):

Heart Moon يقول...

.
.
.
يووووه الصرااحة مقالة حماسية هههههه

مبااااارك حصولج ع هالنسبة المميزة وان شاء الله تكون علاماتج أعلى في دراساتج العليا ..

ههههههه بس حلو المقلب اونه 62 ههههه

يله ان شاء الله تستانسين في الاجازة مع الابتوب ال جي والله يعطيج خيره ويكفيج شره .. واكيد به تتواصلين معانا وتخبرينا آخر مستجداتج ..

خالد كان سعيداً بتواجده هنا

حــبــر ورقــــ ! يقول...

حبر كانت سعيده هنا بقراءه هذا التعليق

واسفه لانها لم تنتبه اليه مسبقا

شكرررا خالد فعلا انته اخ عزيز