الاثنين، 1 أغسطس، 2011

اخبار كثيره ..

كنت اود كتابه العديد من المدونات



خبر مصعق


طفلنا الجديد

واخيرا

رمضان نور سمانا


ولكنني انشغلت بالاخبار التي بالاعلى ولم اجد وقتا لاقول لكم
بانني عدت الى وطني بعد 28 يوما قضيته في احضان اوربا ..
لم اكن انوي الكتابه اليوم لانني على موعد مع شركه ما الساعه التاسعه صباحا


فكرت كثيرا قبل الكتابه لما اكتب دائما عما يحدث لي ..؟
واكتب بما في داخلي من اموري

ياللهي لقد فقد قدرتي على البوح بما اشعر لمن هم من حولي صديقاتي
و بعض المقربات من عائلتي

يالهي انني بت اعلم السبب لما فقدت قدرتي على البوح امامهن ؟
لائهن ودون استثناء لا يستطعن الكتمان
انهن ينشرن ما اقوله ويزيدن عليه القليل من الحديث وربما السخريه ..
انهم السبب في جعلي انشا هذه التدوينه واصبحت غامضه اجتماعيا بعدما كنت ..
كالكتاب المفتوح
اتذكر بان لي قريبه كنت اخبرها باهم تفاصيل حياتي الممله والمصعقه
كانت لي كهذه المدونه تسمعني ولكن الفرق الوحيد بانها كانت تحاول مساعدتي

فجاه اكتشفت بانها تخبر البعض بما اقوله حديث كنت قد استأمنته عندها
ولكنها باحت به للغير ..
فلم اعد اثق بها او بغيرها وانتم .. هنا لا تعرفون هويتي الحقيقيه
ولستم ملزمون بقراءه ما يجري في حياتي الشخصيه انا فقط اكتب ليزح شيئا ما من على صدري
فــ اكتشفت بانني عندما اكتب الامور المزعجه من حياتي .. انساها


اسفه لقد خرجت عن موضوع التدوينه انها مجرد افكار تراودني منذ ايام تحت عنوان
لماذا قمت بأنشاء هذه المدونه والجواب لاشي اصبحت مثلهم تماما
لست تلقائيه
واقعيه
خبيثه
افكر قبل ان اتحدث

كانت لي صفات مضاده لهذه الصفات قبل ان انشأ هذه المدونه


اعود


محتاجه صبركم شوي المدونه هاي طويله -.-


تاريخ 28-7-2011
حملنا حاجيتنا في بروكسل وعدنا الى اراضي الوطن واخيرا
لم استطيع كبح مشاعري الواضحه في الطياره وشوقي الى شوارع ابوظبي
فــ كانت اصابعي لا تطلب فلما على الشاشه الصغيره المربعه امامي خلال الرحله
انما ..
مسار الرحله .. و بالضبط كما نحتاج للوصول

كنت اجلس بالوسط هذه المره اخواي الصغيران المزعجان بجانبي
حيث غنوا بالطياره اغاني محرجه ولعبوا

وبالطبع تلفظوا .,, بالالفاظ غير لائقه غضبوا منهم اخوتي وكم تعجبت من غضبهم
فهم يلفظون تلك الالفاظ في المنزل وهم في سن تتجاوز ال 25
فكيف ان يرفضوا ان ينطق بها الاطفال وهم لم يتجاوزوا العاشره بعد

كانت هناك عائله اماراتيه تجلس خلفنا تماما
لم تنفك بالحديث عن ( الهوش والبوش )
والبر و البدو وغيرها  (بصوتا مرتفع ) من الامور التي لم افهم نصفها  و شعرت بالصداع
ففكرت في حلا وانا اقرى الروايه

فخلفي لازالوا يتحدثون عن الهوش والبوش
وبجانبي لازالوا اخوتي يغنون اغنيه ميحد حمد ( طال ليلي ) التي اعتدنا على الاستماع اليها في سيارتنا المستأجره
خلال رحلتنا
طلبت منه الصمت .,,, ولم يكن قصدي بنبره صوتي الحاده اسكاتهم وانذارهم هم فقط
بل جيراننا في الخلف
لكن صمت اخوتي خوفا من الغضب الذي يخرج من عيناي ولم يصمتن النساء في الخلف
فقررت ان اخرج مشغل الاغاني  و استمع الى شيئا ما الى ان نصل بهدوء مدرج مطار ابوظبي الدولي


وصلنا الى مطار ابوظبي الدولي ليلا
و خرجت من بوابه القادمون وانا انظر يمينا شمالا لعلي ارى افراد عائلتي واقفون
ولكن لم اراهم تابعنا المشي ونحن نجر الكثير من العربات عليها الكثير من الحقائب
واخيرا رايت اخي واقفا بطوله مبتسما
فتح ذراعيه يحتضن اختي الصغرى و اقبل الينا و سلمنا عليه بحراره واخيرا خرجنا الى خارج المطار
لاشعر بانني دخلت في حمام سونا !

ورغم انني شعرت بذاك الشعور الا انني سعيده حقا بعودتي الى هنا
حيث منزلي عائلتي صديقاتي وبالطبع وطني ..

لم تغمض لي جفن في السياره كنت انظر الى الشوارع بــ اشتياق
وعند وصولنا الى منزلنا كان هناك حفل مفاجا في استقبلنا حيث كانت الاضواء مغلقه
واستغربنا ذلك وسألنا اخي عن سبب اغلاق الاضواء وقال لربما هناك عطلا بالكهرباء ..

لندخل ونرى
وفور دخولنا اشتغلت الكهرباء و انفجر شيئا ما في وجهوناا ونظرنا الى المكان مزين بتلك الاشياء التي يزين بها حفلات العيد ميلاد
ههههه

اخوات والدتي وزوجه اخي و اطفالهم قاموا بتحضير الحفل
رغم بساطته الا انني شعرت بالسعاده تغمرني عند رؤيتي لهم



خبر مصعق

في العطله الصيفيه الماضيه اقصد صيف 2010
كنت قد اكملت فيه عامي الثامن عشر ( حيث يحق لي بعدت امور قانونيه ) ومنها بالتاكيد
رخصه القياده

كانت امي رافضه تماما الفكره ويقف خلف رفضها 3 من اخوتي الشبان
ولم يقف بجانبي الا شخص واحد من اخوتي
ولكن ظلت الفكره مرفوضه تماما

يوم السبت الماضي الساعه الثانيه فجرا اتصلت بي والدتي عندما كانت بالمستشفى
قالت لي بهمس الا زلتي ترغبين بالحصول على تلك الرخصه ؟
فهمتها ولكنني اعدت الحديث بستغراب
رخصه ؟
فقالت رخصه قياده يا بلهاء اسمعيني جيدا ليس لدي الكثير من الوقت لاعيد حديثي
بعد ساعات قليله فقط سيتقظ اخاك لايأتي للمستشفى فزوجته كما تعلمين تلد ..
و قد عاد للمنزل لاخذ قسطا من الراحه وسيعود فور قرب ولادتها
فتعالي معه واحذري الاوراق المطلوبه
فــ قلت و ولي الامر الا يجب على اخي الاكبر الاتيان معنا لتوقيع الورقه
فصدمتني اكثر كذبت عليك ليس هو الوصي عليك بل انا
بتوقيعي فقط تمشي استماره التسجيل ..

فقلت في صدمه اذا حديثك السنه الماضيه عن رفضه هو عن توقيع الاوراق كان مزيف !
فقالت نعم لم اكن مواقفه و اذا تحدثتي اكثر
لن اخذك غدا الى المرور وداعا

وحقا عند الثالثه واربعون دقيقه
اتصلت والدتي مرتبكه وهي تقول كلمات غير مفهومه
فقط الذي استطعت استياعبه
زوجه اخاك اوشكت على الولاده ايقظي اخاك وتعالوا الى المستشفى
انتبهي لا تجعليه يسرع في الطريق ولا تخبريه بانها في غرفه الولاده
بل اخبريه بانها لازلت في العنبر انما الالم قد زاد

فذهبت الى فوجدته قد استيقظت و قال لي في تعجب انني رايت في منامي بان زوجتي تلد
فقلت له وقد اصابني بعض الرعب
بسم الله الرحمن الرحيم ..
امي توها متصله ولم يجعلني اكمل حديثتي حتى قفز من السرير
وقال في غضب كنت اعلم قد ولدت صحيح
لماذا فعلت هكذا لقد اخبرتها بان تتصل بي فور شعور زوجتي بالالم
فقلت له لا تخف فقد زاد عليها الالم ولكنها لم تلد بعد
فقال ااخذوها الى غرفه الولاده

فقلت وانا مرتبكه خوفا من غضبه لا اعلم فخرجنا مسرعين
ولم يستمع لنصائحي التي تخص سرعته المتهوره ..
ووصولنا بسرعه البرق و لم تكن زوجته قد ولدت بعد

واخيرا وبعد ساعه ونصف من وصولنا وضعت مولودها الثاني
قد جلبت اخا لحفيدتنا الاولى
لا اعلم لما ولكنني اغرمت بهذا الصبي عند رؤيتي له

الله يجعله من الذريه الصالحه

واخيرا وعند سؤال الجميع عن الاسم الذي ننعته به
لا نجد جوابا عند اخوي
الحيره والصمت

جميع العائله الا نحن عندما اقول العائله اقصد جميع العمات والخالات والاعمام واخوان والدتي .. ( الخوال ) الكلمه تضحك

كان يتوقعون ان يسميه بأسم ابي فوقع اخي في دائره الاحراج امامهم
واما رغبه تسميه ابنه الاول اسما كان يذكره منذ ايام والدي
لم يستطع احدا فهمه
وشعروا بالاستياء منه ولكنه يحاولون عدم توضيح هذا الاستياء
الا ان بعضهم قد قال له في وجهه
لما لم تسميه على والدك ؟
فيجيب بذبول الاسم لن يرجع الميت ولا يدل على المعزه ..
وانني قد نويت تسميه احد ابناىي باسم والدي ولكن ليس الاول


اخي العزيز رغم انني لا استطيع قول هذا في وجهك
ولا اعلم سبب خوفي من قول هذا الا انني افهمك
افهمك رغم ان جميع من هم من حولك لا يستطعون فهمك او استيعابك
اتعلم لقد رايتك عدت مرات وانت تنظر الى صوره والدي التي في محفظتك وتبكي عليه
وحيدا في غرفه الضيوف التي في الاسفل

اتعلم بانني اشعر بنبره الالم في صوتك عند ذكرك لوالدي
انهم لا يفهمون ولا يدركون لانهم لم يجربوا قصتنا وواقعنا
ولا يفهمون بان تسميتك لابنك باسم ابي لن يزيدنا الا هما وغما
عند كل مره ننادي فيه ابنك
لن يستعبوا ذلك

انني ابكي كلما اسمع اسم والدي فكيف لو سميت ابنك بذلك ســ اعيش بعذاب
والم كلما حاولت ايقافه سيتجدد بمنادتي اسم ابنك
لن يستطعوا ان يفهموا ذلك

لان ابائهم عائشون ولم يمروا بتجربتنا القاسيه
انني الوحيده التي افهمك يا اخي وافهم رغبتك
واحترمها


ولا يحق لنا الاقتراح او الغضب من اسم شخص
فالنهايه هو ابنك ..

في نفس يوم ولاده هذا الطفل وبعد ست ساعات تقريبا انطلاقنا ان ووالدتي الى مرور ابوظبي
والمفاجاه دون علم احد
وقمنا بفتح الملف و العوده الى المستشفى قبل ان تستيقظ زوجه اخي وامها من نومهم
و اليوم قررت ان لا انام منذ ليله البارحه
لانني ســ اذهب الى المدرسه التي من المقرر ان ابدأ فيها دروسي النظريه
في القياده تمنوا لي التوفيق

ويوم امس ايضا

ظهرت اسماء المقبولين بالجامعات والتقنيه العليا
وقد تم قبولي في جامعه زايد ولازلت حائره
واستخرت اليوم بعد صلاه الفجر
وســ اظل استخير الى نهايه هذه الاسبوع ومن ثم اكد طلب قبولي في جامعه زايد على موقع وزاره التعليم العالي ( نابو)
او ان شعرت بالضيق ســ اقوم بالاتصال على رقم التعليم العالي و اطلب منهم تحويل اوراقي الى التقنيه

وهو موضوع كما قيل لي سهل وبسيط ( موضوع النقل )
شرط ان لا تكون السنه الدراسيه قد بدأت

هذا كل شي ..

ااا ما خلصنا الرحله

اوكيه نكمل .. ودعنا انترلاكن و ذهبنا بتجاه ميونخ .,. ( تبعد انترلاكن عند مدينه ميونخ بالمانيا اربع ساعات بالسياره )
تقدر تمر بمدينه زيوروخ لانها بطريج نحن مرينا تغذينا فيها


ميونخ أو ميونيخ (بالألمانية: München) هي ثالث أكبر مدن ألمانيا وعاصمة ولاية بافاريا.[1] تقع المدينة في جنوب ألمانيا على نهر إيزار على بعد حوالي ساعة بالسيارة من جبال الألب. تدعى أحيانا بالعاصمة الخفية لألمانيا. يبلغ عدد سكانها الذين يعيشون ضمن حدود المدينة حوالي 1.31مليون نسمة.[2] موقعها المميز في وسط أوروبا، جعلها عبر التاريخ محطة ومركز مهم في القارة.[3] اليوم تشكل ميونخ باقتصادها، إحدى أغنى مدن ألمانيا وأقواها اقتصاداً. بها مقر عدد من الشركات والمصانع الألمانية المهمة، أهمها شركة السيارات بي‌إم‌دبليو (BMW)، شركة التأمين أليانز، شركة سيمينز للكهربائيات والاتصالات وشركة مان لصناعة المركبات الثقيلة. هي أيضا مركز مهم للموضة والثقافة والأدب في ألمانيا، حيث بها مقر عدد من محطات التلفزة والإذاعة وحوالي 300 دار نشر. يزورها سنويا حوالي ثلاثة ملايين سائح. حسب الإحصاءات بالألمانية، فإن ميونخ تعد المدينة المفضلة الأولى للمعيشة في ألمانيا.




بصراحه ما صورت شي في ميونخ والسبب ان قعدنا بهالمدينه يوم مرض ابوي حوالي شهرين ونصف
ولفينا وايد اماكن فهالمره ما رحنا مكان كانت ميونخ محطه تسوق بالنسبه لنا ( انا وامي )
ومنطقه راحه بالنسبه لاخواني الشباب يعني يا دوب كنا انسير المارينا بلاز و المولات اللي عندهم الريم مول - الاولمبيك مول )
وطبعا الاولمبيك بارك زرنها
 
بس ما كنت اصور كنت معتمده على اخوي ف التصوير ^_^ بعدني ما لحقت اشل الصور
 
بسوي لهم هالصوره تدوينه خاصه فيهم
 
بس سرنا مكان واحد وشليت الكام وياي
 
 
 
في طريق الى مدينه قارمش او بالاحرى الى قمه قارمش الثلجيه
 
 
بقولكم شي يضحك ما خبرنا اخوي ان سايرين مكان ثلج يعني قال بنسير مدينه قارمش
و يمكن نركب قطار يشبه القطار البخاري يودينا قمه عاليه
 
فرحبنا بالفكره بس لسبب ما امي خلت الصغاريه بالسكن مع اخوي المتوسط بالسن
لانهم كانوا سهرانين بالليل
 
 
في الطريق الى مدينه قارمش
 
 


هذا مخطط مسير القطار في الداخل
وعند تدقيقي لهذا المسار قلت في استغراب تام ..
ايصل هذا القطار الى قمه ثلجيه
فــ اقتربت والدتي واخي الى المخطط وقال
في هدوء تام شكله جيه
فقلت في ثوره احلف بس
كنت قد ارتديت ملابس خفيفه تحت عبائتي ولم احسب حسابي لمثل هذا المكان
فطمأنتني والدتي بأنها لم تقم بأنزال ملابسنا الشتويه من السياره عند نقلنا لامتعنتا الى السكن الجديد بل انها دائما تتركها في  حقيبه سفر صغيره في نهايه السياره
وذهب اخي مسرعا لاحضار ما طلبته والدتي من اشياء و كان الجو ماطرا وقتها
كان يركض سريعا وعاد سريعا
لانهم وكما قالوا لنا في الاستقبال بان القطار سينطلق بعد ثلاث دقائق وان انطلق لن يعود الا بعد ساعتين

او اكثر قليلا


صوره للقطار على السريع



القطار من الدخل


في الطريق الى القمه الثلجيه
 


لا تحتاج هذه الصوره للتعليق




بقول لكم نقطه عن هالقمه

اذا شفت الاجواء ممطره لا تعب نفسك وتصعد الجبل

الجو كان اكثر من بااااااااارد من شده برودته اني يوم حطيت ايدي على كوب الشكولاته الساخن رغم ان يطلع دخان من شده حرارته
الا ان ايدي ما كانت تحس بحراره هالكوب
متخيلين والله

.. اني ما كنت اقدر اوقف دقيقه كامله برى في الثلج
كل ما وقفت يت عاصفه ورياح قويه وثلج بطيح بغزاره
حتى اني ما اقدر اتم واقفه اقعد على الارض واغطي ويهي بالجاكيت
بس ما فيه فايده عقب استسلمت ووقفت اصور من داخل


لاحظوا وياي الكوفي الثاني الدري مب موجود مغطيه الثلج ..

وكان فيه تلفريك يوديك قمه اعلى لكن كان مسكر بسب الجو


يقولون بان المنظر رائع من اعلى يوم ما يكون الجو ماطر

^__^




في النهايه اقولكم مبارك عليكم الشهر

ورمضان كريم وكل عام وانتو بخير وصحه وسلامه يارب

ان شاء الله تقضونه كله عبادات و الله يرزقكم فيه كل امنياتكم يارب


 
/

عذرا كان بودي الاكمال لكن علي الذهاب
والاستعداد لشركه الامارات لتعليم القياده

^_^

تمنوا لي التوفيق

ليست هناك تعليقات: