الثلاثاء، 31 يناير، 2012

ان بعض الظن اثم ,,




...


كنت اقود السياره وانا غاضبه اليوم
فطلب والدتي المفاجا اشعرني بالغضب


فلماذا تصحيني من نومي
حتى اذهب لاجلب اخي البائس من مدرسته

فنظرت اليها بستياء بعين نصف مفتوحه
ولماذا علي ذلك ؟

فقالت لانه مريض اتصلوا بي من الاداره
وقالوا من الافضل اعادته الى المنزل وانا لا استطيع الذهاب لانني اشعر بالتعب والدوار

فخرجت بـ استياء مسرعه على الشارع " كل شي يهون الا حد يوعيني من نومي "

واذا بسياره رياضيه تحاول اللحاق بي حتى وصلت الي
فباتت تمشي بنفس مستوى السرعه الذي امشي فيه

فقلت في نفسي ياللهي ماذا الان ؟
فـ اخفضت سرعتي فـ اخفض سرعته

لم اكن التفت نحوه لان المخفي ليس قويا
فقلت في غضب اخبرت والدتي بأنني لا اريد قياده
هذه السياره الكبيره تجلب الانظار  لماذا كان على اخوتي ان ياخذوا سيارتي الى الوكاله في هذه الايام

ياللهي ..


فالنساء لا يقدن هذا النوع من السيارات  لقد اخبرتهم بذلك
وبت اتحرطم بصوت مرتفع لوحدي

هذا ما عنده دوام
ما عنده شغل من الصبح يضايق خلق الله
والله هالشباب ما عندهم شغله
..


فــ اخذ يضغط على " الهرن "
ويحاول ايقافي ولكنني " اكبر طاف "

احاول ان اصل الى الدوار حتى اهرب الى اي منفذ
ولكنه بدى لي شديد الاصرار

فالتفت نحوه فاذا به شاب يأشر على باب السياره ويطلب مني ان اهدأ السرعه
فقلت ياللهي قد تكون هناك مشكله في احدى العجلات

ولكنني لا اشعر بأن هناك امر مريب
ففتحت النافذه لاسمعه يقول بغضب

" اختتتي تعبت وانا اديم لج  بابج مفتوح "

!!
ها ؟

هذه كانت كرده فعل اولى
فقلت له شكرا عالتنبيه جزاك الله خيرا

وفعلا بابي لم يكن مغلقا
ولاا اعلم كيف ولكن الله حماني حقا فقد كنت شبه مستنده عالباب


لم يقصد مضايقتي بل مساعدتي




,,

تعلمت بأن لا اظن بأحد ما ظن السوء
مسكين من الصبح يحاول يقولي الباب مفتوح وانا طايحه فيه سب


وحقا يا جماعه

" ان بعض الظن اثم "

..



هذه الايام
ادخل كثيرا في مشادات كلاميه مع والدتي
ولا اعلم السبب
لماذا اصبحت اغضب بلا سبب مره اخرى ؟


ولماذا اخوتي الشبان لا يحاسبوني على اي تصرفات تبدر مني
فهذا ليس من سمااتهم ...
حتى انني تعمدت وقمت بفعل شي ما هم لا يحبذونه
ولكنهم لم يعلقوا

غريب اليس كذلك ؟

اشعر بأن هناك شي غريب

هناك 4 تعليقات:

Heart Moon يقول...

نظرتنا في بعض الأحيان وخاصة عندما نكون منزعجين لأمر ما يكون تكون حول السلبيات الموجودة فينا ..
ربما لو أي فتاة أخرى وقعت في هذا الأمر لكانت فعلت نفس فعلتكِ فشبابنا هداهم الله واصلحهم يجعلون صورتهم سيئة بتصرفاتهم الغبية ..
وأنا أؤكد لكِ عزيزتي لو كان صاحب المركبة شخص أجنبي لكنتي منذ البداية تواصلتِ معاه وعرفتِ تلك المشكلة ..
عزيزتي أبدعتِ في مقالتكِ وصحيح يجب علينا ألا نظن الظن السوء ولا نشغل أنفسنا به ..
بورك قلمكِ .. وأضحكتني كلمة (اتحرطم) ههه

حــبــر ورقــــ ! يقول...

صحيح

انا معك في نقطه لو كان اجنبي لا اعرته انتباهي منذ الوهله الاولى



^_^


عسسى الضحكه دايمه اخوي

ومشكور على المتابعه الطيبه

3alamee يقول...

ههههه يحليله كانت نيته طيبة..

تدرين،
الشباب هم السبب في كونا دائما ً ننظر لهم نظرة سوداوية، حصلتي لي مواقف أيضاَ مماثلة..
أذكر مرة كان شخص يلاحقني و وقتها حينها مستعيلةو لكن في نهاية الأمر أكتشفت بأن يلاحق التي تمشي معاي" قوية في حقي" ههههههههه بس الحمدلله عدّا ذاك اليوم ع خير..

أما عصبيتج فأعتقد بأن الضغوطات عليج هي السبب<< تصير معاي وايد..

و إن شاء الله بترتاحين بعد التخرج..
وانتبهي لا تاخذين هدوء أخوانج بطريقة سلبية ، استفيدي من الموضوع بطريقة إيجابية أكثر لصالج..

مودتي..~

maitha يقول...

صدقيني لو كنت في مكانك ليدور في ذهني ما دار في ذهنك ولن أعطيه أي مجال .. وأوافق أخي خالد في الرأي حول الاجنبي ..

اما بالنسبة عن العصبية فجميعنا نمر بهذا الحال .. الله يعينا