الأربعاء، 16 سبتمبر، 2015




منذ ايام قليله 

دعوني اقول قليلا بانني وجدت السلام الداخلي ، 

الراحه 

الابتسامه ،

رغم ان السبب قد يكون حزين في الغالب او المفترض ان يسبب صدمه لي 


، 


قبل ثلاث شهور من اليوم كنت قد استخرت الله 
ان ابوح لزوجي عن عدم رغبتي بالانتقال الى اماره راس الخيمه 

وانني لن اقبل ، بذلك حتى لو كان ذلك سيضع حدا لعلاقتنا 

ف انا انثى ترفض الخديعه 

ترفض ان تخدع في موضوع كهذا 

كنت واضحه من البدايه عندما اتي طالبا يدي 

لم يكن لدي اي شرط غير هذا 

وقد اكدت امي عشرات المرات عليه و على والده وامه 


البنت ما تبي تطلع من بوظبي 

ما نبى شي ثاني 
لم نحدد المهر 
لم نطلب سكن في مكان معين 
لم نطلب ان يقام الزواج في الفندق الفلاني 
لم نشترط اي شي تقريبا 


وقد وافقوا بذلك ...


ليس له الحق بآن يقول بعد سنه ونصف من الزواج بآن رايه قد تغير 
سنقوم بالانتقال الى راس الخيمه بعد تخرجك رغم انه سيبقى في ابوظبي للعمل بها 
هذا ليس عدلا ابدا 



كنت اعيش في مرحله سيىه جيدا الايام الماضيه 
فكره انتقالي الى اماره راس الخيمه كانت تقتلني 

فكره  ان اكون ربه منزل في بيت متواضع 
براتب زهيد يعطيني اياه عندما يكون مزاجه جيدا كانت تجلب لي الخوف 

ان اعيش غريبه بلا اهل 
اصدقاء في شوارع لا اعرفها 

بين آناس لا اعرفهم كانت تقتلني 


اصبحت عصبيه جدا 
شخصيتي اصبحت لا تطاق 

اهملت نفسي كثيرا 

توقفت عن الشراء و التزين 


انخفض مستواي الدراسي الى الحضيض 


ف استخرت الله 

و عندما شعرت بآنني س ابوح له بالامر 


افتعل مشكله سخيفه جدا وصلت للطلاق ،

وطلقني .


نعم فعلها نطق بها 

الكل يلومه ، الحمدلله الذي جعل لي شاهد يشهد لي من اهله و اهلي 



لقد وضع نفسه في موقف لا يحسد عليه الكل غاضب منه 

الكل يشعر بآنني مظلومه وانه رجل غير صالح لاكمال حياتي معه 

وقد سمعت هذا الحديث من ابيه ، 







اشعر بالسلام الذاتي 
ولا يهمني لانني اصبحت مطلقه 





ستكون جلسه اثبات الطلاق في المحكمه بعد اسبوعيين تقريبا 

ادعوا لي بتسير الامور 



ودخيلكم 

اللي بيقول لي ، ارجعوا لبعض 

يوفر الكلام لنفسه ، هذا الريال ما يقدر الحياه الزوجيه 
ولو اقولكم ليش طلقني 

بنفسكم بتقولون لي لا ترجعين 
ما اريد اورط نفسي معاه اكثر 

وايب اطفال و عند اسخف سبب يطلقني عقب .





هناك 4 تعليقات:

Khaled Ali يقول...

القوة عندما نواجهه ونثبت أننا نستطيع المسير معتمدين على الله الرحمن فلسنا بحاجة لأحد
أتمنى لك التوفيق في حياتك الجديدة

اهتمي بدراستك فهي القوة التي تحتاجينها الآن ومستقبلا

كتاب مرفأ الأمان للكاتبة دانيال ستيل مترج للعربية أنصحك به بشدة ففيه دفعة معنوية رائعة

حــبــر ورقــــ ! يقول...

خالد علي

صديقي القديم ،

شكرا لك حقا من قلبي انته لا تعلم كيف ان كلماتك لها تآثير ايجابي في نفسي

انته حقا اخ احترمه ، و اقدره و ادعوا له غيبا بالخير


انا اعي تماما بان سلاحي الوحيد هو شهادتي حاليا

و حتما س اقتني الكتاب قريبا

الحمدلله علي كل حال

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

اصابت أطرافي برودة و أنا أقرأ آخر تدويناتك ،

أولا مبروك على الطلاق، أحيانا الطلاق أفضل من حياة خانقة... لقد أخرج هذا الزوج أسوأ ما فيك، الآن بإمكانك أن تتركي ما فعلته لإغضابه لا لإغضاب الله،الآن أعلم أنك حين تفعلين ما يرضي الله فأنتي مقتنعة بأن لديك الخيار و أن تفعلين ذلك لله و ليس له و ليس لطريقته الوقحة في جرك لفعل ما يريد بطريقة سيئة،...
الآن من الممكن أن تتنفسي الصعداء، والآن يستطيع هو أن يعرف قيمة ما فقد، الآن ركزي على دراستك و على قربك من الله بعيدا عنه، هو لم يستحقك أنتي تستحقين نفسك السعيدة القديمة المتصالحة مع نفسها :)
اعتبريني اخت أكبر منك، أنا أخاف عليك فأنا أعلم مدى طهر روحك التي لم أعرف منك سواها و مدى رقي أفكارك و مدى عشقك لوالدك... لا تسمحي له بإخراج أسوأ ما فيك مجددا فقد انتهى، حان الوقت لكي تعودي أنتي ♥

حــبــر ورقــــ ! يقول...

انني وبلا مبالغه ي رحيل استمتع عندما يبارك لي احدهم بالطلاق ولا يعطيني تلك النظره الحزينه وكان حياتي قد انتهت وانا التي اشعر بآنها ابتدت للتو

انا اثق تماما في داخلي بآنني س اعود انسانه صالحه انسانه لا تتبع الهفوات ، و الاخطا غير مقيده

حره طليقه سعيده


س اعمل على توبتي نعم س اتوب عن تلك الشخصيه الغبيه التي اخرجها طليقي

س اقتلها ان صح القول


انتي فعلا اختي ي رحيل الله يعلم وحده كيف احبج.