الأربعاء، 6 أبريل، 2011

... ^__^ اسبوع ممل

عودتي الى المدارس ..

كان اسبوع طويل جدا و بطى .. ولا يسعني ان اصف لكم سعادتي الغير معقوله
بأخر يوم بالاسبوع اقصد .. اخر يوم من هذا الاسبوع الملل الجالب للمرض

فقد قذفوا الينا جميع الواجبات  و البحوث بالاضافه الى التكلفيات و طبعا شي مسات طالعين بموضه يديده

( التكليفات ) نقوم بختيار يوم وموضوع محدد يخص الماده بالطبع و نقوم بتفعليه بالمدرسه

.. و الغريب بالموضوع بانهم جميعا يقولون نفس العباره

( لدينا سبع اسابيع فقط ) هم في الحقيقه ثمانيه ولكن الثامن لا يحتسب حيث يتضمن حفله التخرج بالاضافه الى ( حفله التخرج من العسكريه ) ..!

وطبعا وبالتاكيد اجازه ما قبل الامتحانات فالاسبوع الاخير دائما ما يكون شبه غير محسوب

..

منهم من صدمنا بقول لا يوجد الا امتحان تحريري واحد من 60 نجحتي كان بها لم تنجحي او درجتك كانت منخفضه احتسبي الله !
ومنهم من سيرحمنا بمتحنين او ثلاث ..

بالنسبه لنهايه الاسبوع ..

هممم اعتقد بان ســ ابدأ بالتحضيرات لشرح المشاريع للاسبوع القادم فــ لدي الفيزياء و الجغرافيا و ايضا التاريخ وجميعهم الاسبوع القادم ..
طبعا فقط الخميس اللي هو غدا الجمعه يستحال ان افتح صفحه واحده فهذا يوم راحتي ..


/


كنت جالسه مع اختي الصغرى اليوم عصرا احاول ان اساعدها في ان تهجي بعضا من احرف اللغه العربيه
فقد كتبت معلمتها على كتابها بخط عريض وبلون احمر .. ( تحتاج الى المساعده في القراءه فهي لا تتقن ذلك )

وضحكت كثير على تعليقها فلا زالت بالروضه ( ثاني روضه ) اتذكر ايام الروضه طول الوقت نلعب
ولكنها في مدرسه خاصه لا حكوميه لذا هي تتقن الانجليزيه افضل مني حاليا بل تتحدث بطلاقه وتحبها اكثر مما تحب اللغه العربيه


المهييم وانا اضع سبباتي على صوره بقره قد كتب تحتها ( بــقــره )

كنت احاول ان اساعد اختي ان تقوم بتجميع الحروف و تقراها بطريقه سليمه ولكنها ظلت تقول
ببب بق ؟
بره ؟
ره ؟
بققير؟
فقير؟؟؟!

فقلت في غضب بقرررررررررررره بقررررررررررررررررره !!
ورفعت راسي ووجهت نظري الى الامام .. فاذا بي ارى اخوت ابي تجمهروا عند الباب
وفتحت عيني كثيرا حتى استوعب الوضع واخيرا وبسرعه فائقه صعدت الى الطابق الثاني لاخبر اخوتي بانهم هنا

ونزلوا مسرعين تاركين صحونهم التي كانت مليئه بالطعام اعتدنا ان نتناول وجبه الغذاء في وقت متاخر
لاننا وببساطه نصل جميعنا على الساعه الرابعه والنصف الى المنزل

كانت زياره غريبه ولكنني وانا جالسه على الطرف الاخير من الصاله كنت اراقب تصرفاتهم وكأنني اريد ان اخلد لهم ذاكره في ذاكرتي .. التي لا تحتوي لهم الا ذكريات سيئه جدا

و الغريب بأن عيني لمعت مرتان و دمعت كثيرا فقد كنت ارى الكثير من التصرفات فيهم كان والدي وبطريقه عجيبه يفعلها
كا تحريك ايادهم عند الحديث وابتسامتهم وربما نظراتهم واخيرا بعض العبارات المميزه !

وحتى عندما ارادوا ان يذهبوا الى المسجد وطريقه مسحهم اقدامهم بالمناديل .. وكأنني عدت الى نفس اليوم حادث والدي عندما كان قد توضأ استعداد لصلاه العشاء وجلس على الكنبه وجلست مقابله لانشف الماء العالق بين اصابع قديمه و كان هو مبتسم لي يتحدث عن صديق له يراه في المسجد وهذا الصديق له قصص او مواقف مضحكه كان يضحك والدي كثيرا
فقد كان يروي لي هذا الموقف عن لسان صحابه وضحكت كثيرا

ثم عدت للواقع لارى ان عمي كان متعجب بسب تحديقي فيه و لماذا كانت هناك دمعه عالقه وقال لي بهدوء ماذا هناك ..
فقلت له لا شي .. فقط تذكرت والدي فقد كان يمسح قدميه بنفس الطريقه

لم يتمالك نفسه وبدأت عيناه تدمع و ربت على كتفي بخفه  وغطى بيديه وجهه وخرج  مسرعا خلف اخوته الى المسجد

اما انا اجهشت في البكاء في غرفتي /  احيانا حقا اتمنى ان لا يزورنا ولا نراهم
لا فائده من ذلك لم يتواصلون مع ابي في حياته وكم كان يتمنى ذلك

طوال الزياره كنت اتخيل ماذا لو كان والدي هنا .. انا متاكده بان ابتسامته لم تكن لتفارق شفتيه كان ليشعر بسعاده بالغه


رحمك الله يا والدي وطيب ثراك
ورزقك جنه الفردوس الاعلى 

هناك تعليقان (2):

heart moon يقول...

عجزت عن التعليق ^__^

لهذا سأبقى في صمتي واعو من كل قلبي لكم ولأبيكم بالمغفرة والرحمة ,,

حــبــر ورقــــ ! يقول...

^__^

يكفيني الدعاء



شكررا لتواجدك