الخميس، 19 مايو، 2011

رجاءً هل لا ابتسمتم .؟




عندما كنت في المرحله الاعداديه ..
كنت احب التصوير رغم انني لا اتقنه حقا ( بالنسبه للتصوير المحترفين )
رغم ذلك انني طالبت بكميرا للمحترفين اعتقادا مني بان هذه الكميرا .. ستظهر لي الصوره بشكل
محترف ..


الا انني اكتشفت ( دع الخبر للخباز ) بان الكميرا لم تظهر الا صورا مشوشه ربما لانني لم اتعلم فن التصوير بعد
فكميرتي كانت عباره عن كميره الهاتف النقال ليس الا ..

ليس هذا بموضوعنا اليوم موضوعنا اليوم ..


كنت عندما التقط صورا لعائلتي في هاتفي الناقل اطالبهم ( ببتسامه ) رجاءً هل لا ابتسمتم .؟
رغم العبوس والغضب و الملل المرسوم على ملامح وجوهم الا انهم عندما كانوا يقفون امام الكميرا ( يبتسمون )
ابتسامه باهته

و كنت افكر دائما لما يطلب منا دائما نفس الطلب عند الوقف امام عدسه اي كميرا في العالم .. ان نبتسم
وان كنا في مواقف لا تتطلب الابتسامه ..

هل لنجعل الصوره ذكرى عندما يرها احفادونا يرون كم كنا "سعيدين " في تلك اللحظه رغم اننا لم نكن
الا انها مجرد اكذوبه نكذبها على انفسنا عندما نرى تلك الصور لاحقا فنقول ..اهه انه لزمن جميل
كنا فيه مبتسمين .. ياليت ذاك الزمن يعود ..!



كنت متحمسه عند شرائي لهذه الكميرا الاحترافيه ان اصور اللقطات ( الطبيعيه ) رغم ندرها
ولا للقطات الاصناعيه ..
وصدقوا ام لا تصدقوا لقد سئمت في الانتظار متى تاتي تلك اللحظات الطبيعيه ؟وقبعت كميرتي في ذاك الرف الذي ملئه الغبار ..

فلا يوجد وقت يجلسون فيه عائلتي ليضحكوا او ليعيشوا وقتا سعيدا في الوقت الحاضر

فالنصف الاول يعيش على ذكرى الصور القديمه ( السعيده ) << تاركا الجزء السلبي من الماضي
والنصف الاخر تعيسا بسبب عمله او قله راتبه .. او شيئا اخر


و المضحك في الموضوع بانهم بعد بعضت سنوات وان صادفتهم مشكله جديده فأنهم يتمنون ان يعيشوا
الايام التي سبقت لانهم كانت ( ايام سعيده )


فــ والدتي تقول دائما لي بان الايام السابقه ( التي عاشتها مع والدي ) اجمل ايام حياتها وانها كانت سعيده جدا
وانها تتمنى لو تعود تلك الايام ولو قليلا ليتستمتع بها ولكن في الحقيقه قد نسيت والدتي بان هناك مشاكل ومشادات كلاميه
كانت تدور بينها وبين والدي كأي زوجين .. في كل يوم تقريبا مشادات حاده او خفيفه كنا قد اعتدنا عليهم فلا نعتبرها مشاده لانهم يعودون للتحدث مع بعضهم وكأنه لم يحدث شي في الاساس

وانها كانت ولايام كثيره  تردد امام والدي بقولها  له بانها ليست سعيده في هذه الحياه وانها تعبه وانها تتمنى ان تكون مثل فلانه وعلانه .. وانها ..وانها ..  الخ ..
لم تستمع والدتي بيما كان بين يديها تلك الايام بل طمحت لاشياء لم تكن في يدها .. لذا لم تشعر بلذه وسعاده تلك الايام لا اقول بان والدتي لم تكن قنوعه في النفس طماعه ويجب علينا ان نعودها على القناعه

/

في الحقيقه نحن نعيش في سعاده في كل يوم من حياتنا
فعندما نستيقظ صباحا نحن سعداء لان الله تعالى اعطانا يوما اضافيا اخر لنصلح فيه احوالنا
وعندما نمشي على اقدامنا نحن سعداء لان هناك اشخاص ليس لديهم هذه الاقدام


نعم نحن سعداء فكروا قليلا بالجانب الايجابي في حياتكم و اكتبوا في ورقه وقلم لماذا انا سعيد .. ولا تكتبوا مالذي يسعدني
لان بهذه الطريقه قد تكتب نقطا لا يمكن الوصل اليها فينقلب الوضع ..
اكتب سؤال لنفسك .. لماذا انا سعيد ؟

~


اعزائي هل لا تبسمتم ؟
ليس تبسما اصطنعيا للتبقى ذكرى في صوره قد يكون مصيرها النفايه فيما بعد
ولكن لتسعدوا وتخففوا على انفسكم عبأ الحياه اليوميه

صدقوني في كل فتره يعيشها الانسان يوجد فيها الهم ويوجد فيها السعاده
فحاولوا ان تنشغلوا في الجانب السعيد من حياتكم ولا تعيشوا الماضي الذي تعتقدون بانكم كنتم فيه مرتاحين ..


ولله الحمد وبعد فتره دامت طويله جداا
استطعت ان اصل لهذه المرحله ( ان اتلذذ بواقعي قبل ان يصبح ماضي فــ اندم عليه )

هناك 4 تعليقات:

كريمة سندي يقول...

مقدمة وموضوع شيق فالابتسامة لابد أن تكون صادقة

حــبــر ورقــــ ! يقول...

عزيزتي كريمه سندي

سعدت بتواجدك ..نورتي المدونه


ونعم يجب الابتسامه ان تكون صادقه

^__^

Heart Moon يقول...

.
.
.

جميل جداً .. لنكن مبتسمين بقناعة تامة لكي نتذكر صورنا بعد مرور الزمن ونردد نعم كنا سعداء ولا نزال سعداء ..
فما أكثر تلك الصور المشوهه التي ارتسمت فيها ابتسامات كئيبة في وقت صعب يردد أصحابها اليوم لقد كان ماضياً جميلا أتمنى أن يعود ..
من ناحيتي لا أتمنى عودة الماضي يكفي اني وجدتُ لأعيش الغد بخبرة الماضي ..

رائعة اختي وعزيزتي الغالية حبر وورق .. في كل مقالة تبهرينا ونقف لكِ إعجاباً وتقديراً لفكركِ .. وفقكِ الله وبارك فيكِ

حــبــر ورقــــ ! يقول...

عزيزي خالد ..

تاكد بأن تعليقاتكم هي من تساعدني على الكتابه وتطور من مهاراتي ..

شكرا لكلماتك

ولتواجدك ولتكن ابتسامتك طبيعيه في الحاضر واترك الماضي عنك .. سواء ان كنت تريد العوده ام لا تريد

فقد مات ولين ينفعك في الحاضر