الأحد، 21 أغسطس، 2011

مسلسلات رمضان 2011



..رمضان هذه السنه مختلف بعض الشي عن رمضان السنه الفائته

فلسبب ما اصبحوا افراد عاىلتي من الدرجه الثانيه يزوروننا و نزورهم بعد صلاه التراويح بعدما كنا
لا نتلقى الا في حفلات الزواج
او في عزاء احدهم

واصبحنا بطريقه ما او اصبحت بطريقه ما انا اضحك معهم بصدق عند تجمعتنا ولم اكن اتصنع الضحكه كالمعتاد
اصبحت اكثر تواضعا معهن فلم كنت معروفه بالتكبر و الغرور لديهن

و القصه ليست بانني مغروره او متكبره كل ما في الموضوع انني لم اكن اود التقرب منهن
او بناء علاقات عميقه معهن

لسبب ما بت اشعر بالموده و الراحه معهن
و بات هذا الشعور يشعرني بالخوف مستقبلا من ان اندم



.. ليس مهما


هناك تطور مضحك حصل في عاىلتي في الاسبوع الفاىت ســكتب عنه يوم الخميس
لانني انتظر شيئا ما سيحدث يوم الابعاء ان شاء الله


/

هذا رمضان فقد كان جدولي شبه مرتب فقد قسمت وقتي للعبادات و كالعاده بعضا من المسلسلات
اطيل السهر الى ان يأذن الفجر فــ اصلي واقراء بعضا من القران و انام
فــ استيقظ عن الواحده ظهرا اصلي الظهر و اتمشى قليلا في المنزل ( اتفقد احوال الرعيه )
اعود لغرفتي و ارتبها قليلا واعمل على تنظيفها ( فــ والدتي قد اتخذت من امر تنظيف غرفتي عقابا لي لكوني اطيل السهر وانام الى وقت متأخر كما تقول )


وبعد ان يأذن العصر اشغل التلفاز
واول مسلسل يكون

ساهر الليل الجزء 2



على الاعتراف بأن قصه هذا المسلسل اجمل من قصه السنه الفاىته
ورغم انها متشابهه الحبكه الا انها اجمل
ولا اعلم ان كان علي القول بانه يستحق المشاهده ام لا يستحق ولكنني
ان لم استطع ان اشاهد بعض حلقاته فلا اشعر بالفضول بالاحداث التي حدثت



ينتهي المسلسل عند الساعه السادسه
فلا اشاهد شي بعده

فهذا الوقت مخصص لوالدتي اساعدها في تحضير المائده رغم انها دائما ما تقول لي ( اتين في الوقت الضايع )
= $







برنامج خواطر 7 كعادته الشقيري يطل علينا ببرنامج رائع يبهرنا
بالمجتمعات و تفكيرهم ورقيهم و يشعرنا بالخزي من انفسنا

( يستحق المتابعه بالتاكيد )



لا اخفيكم سرا تابعت هذا المسلسل بسب الاشاعات التي دارت حوله
و حول موضوع ( عرضه و منعه ) و احتجاج الشعب الكويتي على اكمال عرضه في شهر رمضان
من خلال مشاهدتي له في اول الحلقات لم يكن هناك شي يثير الريبه او يستحق منعه فهناك مسلسلات اخرى تعرض مشاهد
غير اخلاقيه بطريقه غير مباشره و قصص اسوء بمئات المرات من مسلسل بنات الثانويه

ولكنني اعود لا اتسأل في هذا المسلسل اي القضيه التربويه في هذا المسلسل ؟
فكل ما اراه هو قصص حب كالتي في ساهر الليل
و بعض التصرفات المعروفه لدى المرهقين لم يظهروا الحل التربوي بشكل جدي لها
ولكنهم اظهروها بشكل كوميدي مضحك ( كهروب الطالبات من المدرسه خلال الدوام الدراسي )
و قد يترك اثر هذا المشهد في نفوس المراهقين والمرهقات بانه تصرف مضحك و يشعرك بالمغامره
و ان لا بأس فيه فا ادراه مدرسه بنات الثانويه لم تقوم بفصلهم فصل نهاىي كما هو معروف في مدراسنا
ولست اقصد بان المسلسل ينشر الفساد لكنه حقا لا يناقش اي قضيه تروبيه

-.-  و من الامور المضحكه بانني ( بنات اللسته اللي عندي بالبلاك بيري ) باتو يرددون كلمتين ترددهم سمر في المسلسل بكثر
امبيه ,, لا موصج

@.@
والمضحك بانني كنت استخدم كلمه لا مو صج عندما تزورنا خالتي التي تعيش بالكويت مع زوجها
فقط لااغضاتها لكون ابنائها يقولون لي ( شــو هالرمسه ) بسخريه
فكنت اقول لا موصج يا معووووووووود

اما الان ورغم ان خالتي وصلت مع ابناىها الى ابوظبي منذ عدت ايام الا انني لم انطق بها حتى لا يقولون ( تقلدين بنات الثانويه ) .!





المسلسل الاخير




-.-
في البدايه كان هذا المسلسل مثيرا للاعجاب من ناحيه الحبكه و الحوار و تسلسل الاحداث وتصوير المشاهد
كان رائعا وقريب من الواقعيه بشي قليل فــ بالتاكيد هناك اناس في مثل حاله ابو كريم
و قد لا يكون هناك نسخه خليجيه من ابو كريم ولكن بالتاكيد توجد نسخه عريبه منه

ولكنه هذه الايام اصبح مملا و مبالغ فيه كثيرا من ناحيه بعض الاحداث و حيث لا يجب على كل من بناته ان يتحدثن في كل مشهد
وان تقول كل واحده فيهن جمله ويضيع وقت المسلسل في مشهد واحد
ولا ربما الوقت لايكفي للسبع بنات ان يتحدثن جميعهن فــ تظل واحده لتكمل جملتها في الحلقه القادمه

واما قصه بان زوجته تزوجته و هي في 14 من عمرها و عاشت معه الى ان وصلت 24
و انجبت خلال 10 سنوات 7 بنات و ابن

-.- بقره ولا حرمه ؟
لو نحسبها بنلاقي مافي واقعيه من هالناحيه

الا لو هي تولد دائما في شهرها السادس ولا السابع بنقول يمكن -.-





بعدها اتوقف كليا عن مشاهده المسلسلات الى الساعه 3 بعد منتصف الليل لاشاهد ( علمني كيف انساك ) ؟



قصه هممم جيده

لا بأس فيها و كالعاده الهام فضاله تستمر في سرقه الرجاال ( هههههههههه )

القصه كانت واقعيه قبل لا تتحول بعد 15 عام

-.-
بالنسبه لتمثيل هدى

اكثر من رائع




.......


عندي امتحان نظري باجر ادعوا لي


هناك 6 تعليقات:

ابن السور يقول...

شعور جميل هذا الاحساس بالتقرب لافراد عائلتك الكريمة هو بالتاكيد شعور صادق وصادر من نفس طيبة .. وقد اشرنا كثيرا ان النفوس مفطورة على حب الخير .. وان تغييرات مشاعرها هي مسألة وقت او بسبب ردات فعل .. لكنها تبقى طاهرة نقية .. كنفسك الجميلة .. استمعت بقراءة مدونتك .. قلم جميل واحساس مرهف

حــبــر ورقــــ ! يقول...

ابن السور تامئلت كثيرا في ردك او تعليقك على تدوينتي

ولا اخفيك سرا شعرت وكأنك تعرفني جيدا
وتعرف تماما ماذا كتبت ولا اقصد بذلك الجزء الذي تحدثت فيه عن النفس و فطرتها وانما تغير المشاعر قد يكون سببها رده فعل


شكرا كثيرا لتعليقك فقد اوضح لي امرا حقا كنت غير منتبه له



نورت المدونه اخوي

Heart Moon يقول...

رائعة في تدوينتكِ ..

ولا تعليق .. لأني لستُ من متابعين المسلسلات والأفلام الخليجية والعربية .. !

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

الله يديم المحبة والمودة بينكم وبين أهاليكم ، وبالنسبة للمسلسلات واااايد جفتي خخخخخ

أنا بس أتابع خواطر وأحيان قبل الأذان نبض الكلام فما أروم أنافشج ، بس ضحكتيني يوم كتبتي عن الهام الفضالة انها تستمر في سرقة الرياييل تذكرتها في مسلسلاتها القبلية ... اسميني كرهتها يوم خذت ريل اختها فهاك المسلسل ما أذكر اسمه...

عاد لا تخلين اكشن الحلقات الأخيرة يضيع عليج أجر العشر الأواخر لاحقة عالمسلسلات بتحصلين الحلقات فاليوتيوب عقب ما يخلص رمضان.

حــبــر ورقــــ ! يقول...

هارت مون * خالد

لقد انشغل بالي عليك الفتره الفائته يا اخي لقد انقطعت لفتره ليست بقصيره

اتمنى ان تكون بخير

لقد اشتقنا ان نرى تدوينه جديده خطتها اصابعك على لوحه المفاتيح

فــ ابهرنا كالعاده نحن بنتظارك

وشكرا لمرورك اخي

بالنسبه للمسلسلات الخليجيه ههههه - انا مدمنه مسلسلات بكل انواعها

^_^ نورت المدونه

حــبــر ورقــــ ! يقول...

رحيل ههههههههههههههههههههههههه

والله ما عندي دوام ادوامه الصبح وطول يومي يالسه ف البيت الا احيانا نطلع صوب الاهل بعد التراويح

-.- ف اكيد بتابع

هههههههههههههههههههههههه هيه انا كرهتها بعد وحليلها شو يخصها هي الدور جيه بس انا بعد نرزفتني السنه اللي طافت في زواره خميس -.-



والله يا رحيل صدق والله مب جدامكم مثل ما انا متابعه المسلسلات يعلم الله اني مخصصه وقت كبير للعباده بس ما احب اكتب عنه
بيني وبين ربي

والله يتقبل منا ومنكم ان شاء الله