الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

يا مثبت القلوب

لا يوجد شيئا يذكر ..

سوى صراع نفسي اعيشه كلما دخلت الى جامعه زايد
وارى الطالبات هناك كيف وصلن الى هذه الدرجه من الانحلال الاخلاقي

وارى البعض من دفعتي قد انحرف هو الاخر في مده لا تقارب الاسبوعين

واقول في داخلي وفي كل صباح ( يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك )

الدراسه الى الان ميسره وسهله و معلمتنا طيبه القلب وصغيره السن وبشوشه
الا انها صارمه بشأن الحضور والغياب و التركيز في الحصه

هناك 3 تعليقات:

haneen nidal يقول...

الله يثبت و يوفقك ^____^

Heart Moon يقول...

لكل إنسان حريته في هذه الحياة .. وربما أحياناً تلك الحرية تؤذي حريتنا لكن هذا لا يجعلنا نركز عليهم ونشغل وقتنا بهم وبتصرفاتهم واخلاقهم ..
فلنا حياتنا ولهم حياتهم ..

حــبــر ورقــــ ! يقول...

حنين
امين يارب اجمعين ان شاء الله

خالد

لكل حريه حدود و ان كنا يجب ان لا نركز الا حياتنا وحريتنا فعلينا ان لا ناقش قضيا الجنس الثالث والرابع والايمو في فضائيتنا و نحلل شخصياتهم و نبحث لهم عن فتاوي اسلاميه وغيرهم من فئات البشر لان افعالهم كما ذكرت تقع تحت بند حريه شخصيه

الموضوع لست انني شغلت نفسي بهم وتركت حياتي و ركزت عليهم الموضوع انهم افراد مجتمع اعيش معه وقتا اكثر من الوقت الذي امضيه مع عائلتي
ومن المدهش والمخيف ان ارى امورا لم اراها سابقا و ان اشعر بالخوف منها والانجراف اليها هذا كل شي



شكرا لمرورك