الاثنين، 12 مارس، 2012


,,


عاد الموضوع نفسه ,,

كل شي اصبح مضجرا مره اخرى

السيارت التي تصر ان تقود بسرعه ثابته

طالبات الجامعه اللواتي يضعن نفس مساحيق التجميل
ويردتن نفس موديل العباءه

وكأننا في مدرسه


لقد مللت استياقظي صباحا للذهاب للجامعه
مللت الطريق
مللت معلمتي التي اجتمعت فيها جميع الصفات الهنديه الشكل واللهجه والملابس و التصرفات
الا انها تنكر اصلها وتقول لست هنديه ,, انا كنديه ,,



مللت صديقاتي واحاديثهن المتكرره
مللت منزلنا

مللت نفسي


وابشركم ,, لم اعد مثاليه

ولا اريد ان اكتب عن الاخطاء التي ارتكتبها في حقي ذاتي خلال الايام الماضيه

انا نفسي لا استطيع النظر الى نفسي في المراه

اشعر بالخزي

,,


منذ ان بدأنا في تزهبيات زفاف اخي الذي بات قريبا جدا
وكل شي بدأ مزعجا لي




اشعر بأنني سـ انفجر قريبا


فقط اشتقت الى هنا

اراكم قريبا

هناك 4 تعليقات:

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

لن نكون دائما مثاليين، وسنخطئ ولكن هذا الشعور بالخزي من انفسنا وذلك الصوت الذي يخبرنا بأن علينا ان نراجع انفسنا هو من يعيدنا لجادة الصواب ومن تربى على الفضائل ولديه اسره يحبهم ويحبونه لا بستطيع ان يخذل ما تربى عليه ولا من ربوه، سيعود لاهثا للصواب.

حــبــر ورقــــ ! يقول...

..

انني احاول حقا استيعاب الامور التي استجدت في حياتي في الفتره الاخيره

و اعمل جاهده لاتخلص من تلك الاخطاء



شكرا لتعليقك

maitha يقول...

ما يصيبك اصابني في الفترة الماضية ولكن أحاول أن أعيش حياتي .. هي أوقات وستمضي وستعودين كما كنتِ بإذن الله ..

ان مللتي من القيام بالأمور المعتادة قومي بعمل أمور جديدة عليك حتى تتجدد نفسيتك

حــبــر ورقــــ ! يقول...

احاول ان افعل ذلك


شكرا لتعليقك يا عزيزتي