الأحد، 5 أغسطس، 2012

عامي العشرون ..



ارسلـت لي والدتي قبل قليل :

أخيرا صرتي في العشرين


طويله

وفاتنه..

وتغرين!

يغار الورد لاشمك

ويكره نفسه الياسمين

أخيرا صرتي في العشرين؟



على مهلك

دخيل الليل فعيونك

قولي لي قبل لاتمشين

قولي لي سر هذا النضج

وهذا الغنج والضحكه

قولي لي شلون اذا شفتك

أنا اتخلص من الربكه؟

قولي لي ش صار؟

وش خلاكي تحلوي؟

واذا أي وحده تبغى تصير

حلوه.....يعني شتسوي؟

ياأجملهن

وأطولهن

ياأحلى بنت في الدنيا!

وأحلى من وصل عشرين





أخيرا صرتي في العشرين

وربي ياأعز الناس

أنا متعطل الأحساس

أبيكي توصلي عشرين

أخيرا صرتي في العشرين





أحبك كثر ما أجهل

ياأحلى ما خلق ربي

وأحلى بنت في العشرين













يبدو انه مضى من عمري عشرون عام او بعد ساعات قليله سـ اكمل عامي العشرون ..

يقال بأن العقد الثاني من العمر يمضي سريعا جدا بشكل غير يصدق ..

وها انا سـ اكمل عشرون عاما عند منتصف هذه الليله و كـ عادتي الحزن يعتريني في كل ليله ميلاد تمر علي



عندما كنت طفله في السادسه على ما اعتقد وتحديدا كنت محضتنه راس والدي وانا ابكي عندما كان يمزح مزحته السخيفه كعادته

بقوله بأنه سيكون غير قادر على المشي و الحديث بشكل صحيح لن تكون له اسنان و سيصبح عاجزا عن ان يدخل الحمام لوحده
سيكون هذا حاله عندما ابلغ انا العشرون من عمري

قد قال ايضا انه لن يستطع ان يجلب لي هديه كم عودني في كل عام لانه لن يكون لديه المال الكافي لذلك و اخبرني ايضا
بأن ستكون لدي سياره حمراء اللون ليس لديها سقف وانني في يوم ميلادي سـ اخرج بالاحتفال واتركه هو ووالدتي في المنزل وحيدين وانه سيطلب مني اخذده معي في سيارتي الحمراء ولكنني سـ ارفض لانه سيكون عبء علي بل انه يعتقد بأنني سـ ارميه في دار العجزه وكان يمثل بانه يبكي ويضحك في نفس الوقت واطلب منه عدم الاكمال


فـ اصرخ انا كعادتي وابكي وكأن الموضوع حقيقي واحتضن راسه بيدي الصغيره وانخرط في صراخ ونحيب شديد واقول له بانني سـ اخذه في سيارتي الحمراء الى الحديقه المجاوره لمنزلنا القديم وانني سـ اشتري لي عصير تانج بنكه البرتقال من البقاله
واعود به الى المنزل وانني ســ افني حياتي بالاعتناء به


اهه كم كنت شديدت التعلق فيه

عيدميلادي العشرون هو الاسوء فهذا اليوم بذات يذكرني بوالدي و بخططنا بشأن خروجنا بالسياره الحمراء للاحتفال بعيد ميلادي العشرون

ولكنك يا والدي لم تعد هنا لست مشلول او عاجز او سقطت اسنانك او فقدت قواك ولم افكر حتى بوضعك في دار العجزه
انته ذهبت في رحله ليست فيها عوده

قد مت يا والدي وهذا اسوء كثيرا من الذي كنت تتوقعه
اسوء بكثير


اكملت العشرين وانا شديده الحزن على فراقك وكأنك مت للتو
اكملت العشرين وانا ليست لدي تلك السياره الحمراء
اكملت العشرين ولم يعد هناك حديقه مجاوره لمنزلنا
اكملت العشرين وانته لم تعد بجانبي هنا يا ابي

هناك تعليقان (2):

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

الله يرحمه ، ويجمعج به في الجنة حيث هناك لقاء لا فراق بعده و سعادة ابدية :)

حــبــر ورقــــ ! يقول...

اخ يا رحيل متى نرحل الى الجنه ؟

متى

الله يجمعني معاه و معاج يارب