الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

غزه تحت القصف


غزه تحت القصف

ونحن تحت سقف , بارد نأكل ونشرب ونشاهدهم عبر الاقمار الصناعيه

ولربما نحتسي بعضا من العصائر الطازجه

نشعر ببعض الحزن على المشاهد اللي صورها صحفي بلا قلب

لطفل يصرخ ويبكي ماتوا اخواتي , او لطفل اخر يتقلب متألما من جرح

او لطفل يصرخ بجانب جثه امه

مستغلا منظر حزنه وقسوه الحياه عليه

ليحصل على خبظه صحافيه

ليشتهر على حساب طفل يتألم ,

لا يحاول ان يخفف المه

بل يصوره , ليكسب نقودا خلف تلك الصور


ونحن , ماذا نفعل حقا ؟

ماذا نستطيع ان نفعل غير ان نحرق علما لا اسرائيل وكأننا من خلال حرقه

حررنا فلسطين .


يارب انته تعلم بضعفهم

ب ألمهم

بقله حيلتهم

يارب ارزقهم امانا يحتويهم

يارب ونحن في هذا الشهر الفضيل

ارزقهم نصرا من عندك



ليست هناك تعليقات: