الأربعاء، 13 يناير، 2016

،



تسوقت انا واخي الاصغر ذات ١٩ ربيعا


و كنت ارتدي كعب جديد آلمني في نهايه مسيره التسوق التي دامت ساعتين


و تجرح جلدي و من شدت الالم لم اكن اقوى ع المسير الا بخلع الحذاء نفسه


فكيف افعل ذلك وانا في ياس مول؟


من الجيد ان المركز كان غير ممتلئ لاننا كنا نتسوق في الصباح الباكر فيه

و ان قدماي بدآتا بالنزيف ونحن كنا نمشي نحو المخرج



توقفت وقلت لاخي ،


لا اقوى ع الاكمال وتوقعت بآني يقول لي لا تتدلعين وامشي ولا مابى حركات

او يغضب ويصرخ مثلما كان يفعل طليقي بالعاده



صمت قليلا

ثم اقترب مني ونظر يمينا ثم شمالا


ثم قال


اخليعه !

قلت لن افعل ذلك " برستيجي بيطيح "


قال اخليعه س اعطيكي حذائي

وامشي انا حافيا


،،


بصراحه رغم بساطه الموقف انني شعرت بسعاده بالغه في قلبي من ردت فعله



وقد يكون الموضوع تافها ولكنه فكر براحتي ع راحته



حفظه الله لي .



هناك تعليقان (2):

Khaled A يقول...

تصرف نبيل وراقي الله يحفظه لكم ويبارك فيه

حــبــر ورقــــ ! يقول...

امين ي خالد و يحفظ لك غاليك تسلم