السبت، 17 سبتمبر، 2016

انها الليله الاولى التي تمنيت فيها بصدق بان لم تجبني امي حتى اشهد ما شهدت و اسمع وما سمعت و اعلم ما علمت اليوم . 


و المفاجاه انا حقا انسانه صلبه رغم بشاعه ما علمته الا انني لم اهتز اتمنى فقط لو استطيع البكاء 
اتمنى لو ان امي لم تلدني 


ياليتني مت قبل هذا . 

ليست هناك تعليقات: